الاسمنت المنتج يغطي فقط سدس حاجات الإعمار

 

"الإسراع في إقامة مصانع حديثة ينقذنا من تحكم الشركات الاحتكارية"

 

“إنتاجنا لا يتجاوز خمسة ملايين طن من كافة مصانع الاسمنت في سورية ، ومع عدم دخول استثمارات ومصانع جديدة في هذا المجال الانتاج الحالي لا يكاد يكفي سدس احتياجات سورية السنوية والتي تقدر ما بين 30 إلى 35 مليون طن خلال مرحلة إعادة الإعمار التي قد تمتد عشر سنوات”.

 

هذا ما أكده إياد فاروسي مدير مشاريع مجموعة فرعون في سورية التي تقوم بتنفيذ اعمال التطوير في شركتي اسمنت طرطوس وعدرا ..مشددا على أهمية الإسراع في تهيئة البيئة الملائمة والمشجعة وتقديم التسهيلات لدخول استثمارات جديدة وإقامة مصانع حديثة وفق أحدث التقنيات في عالم صناعة الاسمنت والتي تنتج كميات كبيرة بكلف قليلةو يمكن ان تسد احتياجات عمليات اعمار الابنية وتأهيل البنى التحتية خلال مرحلة اعادة الاعمار.

وحذر فاروسي في حديثه “لأخبار الصناعة السورية” من الوقوع تحت رحمة تحكم الشركات الاحتكارية في أسعار هذه المادة نتيجة التأخر في اقامة المصانع المنتجة للاسمنت لافتا الى حساسية هذه المادة التي لا يمكن استيرادها إلا من دول المنطقة مع وجود مشاكل لوجستية في عملية الاستيراد ومع عدم قدرة الموانى السورية على استيعاب كميات كبيرة وتفريغها ونقلها خلال مدة قصيرة.

واوضح فاروسي ان أعمال التطوير وإعادة التأهيل لشركة طرطوس لصناعة الإسمنت والمستمرة منذ عام 2015 حتى تاريخه اسهمت في ارتفاع كميات الإنتاج تدريجي بعد أن وصل إلى ما نحو 50 % عما كان عليه عاميّ 2009-2010 .

معتبراً أن ملحق العقد الذي أبرمته المجموعة مع إسمنت طرطوس سيسهم في استعادة الشركة لطاقتها الإنتاجية التي كانت قد وصلت إليها قبل التوقف .

وتحدث فاروسي عن صعوبات عمل المجموعة حاليا في عملية تطوير معمل اسمنت عدرا والمتمثلة بعدم وجود الكوادر الفنية و العمالة الكافية للقيام بأعمال الصيانة والتشغيل مطالباً وزارة الصناعة و المؤسسة العامة للاسمنت بالعمل لتأمين العمالة والكوادر المؤهلة من خلال الندب والنقل من شركات الاسمنت المتوقفة مع استعداد المجموعة للمساعدة في هذا المجال .

 

ونبه فاروسي من قدم خطوط الانتاج القائمة والمستهلكة للطاقة بنسب كبيرة عملية التي تعيق عملية تطوير معامل الاسمنت القائمة مبينا انها قد تساهم في زيادة الانتاج بنسب معينة لكنها غير مجدية علما ان الجدوى الاقتصادية لخط انتاج حديث  اعلى بكثير لان انتاجه السنوية يصل الى 2 مليون طن وبكلفة قد لا تتجاوز مقدار نصف حوامل الطاقة التي تستهلكهم-مثلا- الخطوط الثلاثة في معمل اسمنت عدرا .

 

"موقع أخبار الصناعة السورية"